كلمة الرئيس


تعتبر جمعية مبادرة سوس ماسة، التي أحدثت يوم 04 يوليوز2007 بمبادرة من مجلس جهة سوس ماسة وغرفة التجارة و الصناعة والخدمات لسوس ماسة، أول منصة من نوعها خارج التراب الفرنسي وتعمل بنفس مقاربة مبادرة فرنسا.
منذ انطلاقها، مافتئت الجمعية تبرز طاقاتها وتساهم من موقعها كفاعل مدني بطريقة تدريجية، في تنمية اقتصاد الجهة وخلق فرص الشغل للشباب حيث مكنت قروض الشرف من تشجيع حاملي المشاريع من الانتقال من القطاع الغير المهيكل إلى القطاع المهيكل و فتح عدة أوراش إنتاجية في عدة قطاعات كالبلاستيك والنسيج والأركان... وفتح مؤسسات تربوية ترتبط بدور الحضانة و التعليم الأولي والابتدائي...الخ. تجاوز المبلغ الإجمالي للقروض أزيد من 40 مليون درهم تتمثل في مواكبة وخلق أزيد من 674 مقاولة و 2696 منصب شغل.
إن نجاح المبادرة يعزى إلى هوية الجمعية وجديتها ونوعية أطرها وهياكلها والمؤسسات المنخرطة فيها، وكذا المؤسسات العامة والخاصة المانحة، ونخص بالذكر لا الحصر: مجلس جهة سوس ماسة، غرفة التجارة و الصناعة والخدمات لسوس ماسة، وكالة التنمية الاجتماعية، المجلس الإقليمي لتزنيت، الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية، الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات، المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة ، مركز المسيرين الشباب، مؤسسة الحاج الحسين اشنكلي، شركة سترابيكس المغرب، مجموعة اكوا و مغرب المقاولات ...
و بعد هذا النجاح نعتزم اليوم وأكثر من أي وقت مضى بتعاون مع شركائنا و كل من وكالة التنمية الفرنسية ومبادرة فرنسا، بتعميم التجربة الرائدة لجمعيتنا على مجموع التراب الوطني وخلق شبكة للمبادرات .
محمد المودن
رئيس جمعية مبادرة سوس ماسة